•استفادة مدرستي من أساليب مونتيسوري لتصبح بيئة تعليمية و اجتماعية متكاملة .لمساعدة طفلك على

حب التعلم و الاستقلالية والتفاعل الايجابي مع المجتمع

•مونتيسوري يساعد الطفل على تطوير ثقته بنفسه و التحكم بتصرفاته و ذلك عن طريق التواصل مع نشاطات الحياة اليومية

•الاطفال الذين تلقوا تعليمهم وفق نظام المونتيسوري هم الاجدر و الاكثر استعداداً لمواجهة الحياه بنجاح .فهذا النظام يكسبهم شخصيه ايجابيه و صورة جميله في المجتمع . كما يبني لهم استقلاليه في غرس حب تعلم اللغات (الانجليزية و العربية و الفرنسية بالإضافة للقران الكريم ) و يعزز ثقتهم بأنفسهم.

•نوفر يوميا الوجبات الصحية المغذية للأطفال 

برنامج مونتيسوري

النهج  الذي سارت عليه  ماريا مونتيسوري يتطلب بيئة تعليمية ملائمة لاحتياجات الطفل. ويشدد على أهمية النشاط البدني في استيعاب المفاهيم المجردة والمهارات العملية. طريقة ماريا مونتيسوري تعزز الاستقلال والثقة بالنفس، التركيز على عدة مجالات محددة من الدراسة و هي :

 

•الحياة العملية : وتركز مهام الحياة العملية في بناء معرفة الطفل وثقتة في المهام اليومية، وتعزيز المهارات العملية للعالم الحقيقي.

 

• المواد الحسية التعليمية تشجع الأطفال على التعلم من خلال الحواس. 

 

• يبدأ تعلم الرياضيات في الأنشطة الحسية التي تتحول تدريجيا من أفكار عملية إلى مفاهيم مجردة مثل الهندسة والترقيم.

 

• أنشطة القراءة واللغة تركز في التدريس على أصوات الحروف وفهمها

•وتدريب الطفل على كيفية تركيب الكلمة وجمعها لتكوين لغة.

 

•وتركز الدراسات الثقافية على العلاقة بين البشر واحتياجاتهم

طريقة ماريا مونتيسوري تعزز الاستقلال والثقة بالنفس،